متابعة

عقد المقاتل المغربي “أبو زعيتر” رفقة شقيقه ندوة صحافية حاول من خلالها الإجابة عن أسئلة الصحافيين الحاضرين، إلا أنه تفاجأ من كون جل الأسئلة انصبت حول طبيعة العلاقة التي تربطه بالملك محمد السادس خاصة وأنهما ظهرا معا في أكثر من صورة خلال شهر رمضان المنصرم، كما أنهما شوهدا معا بمدينة طنجة هذا الصيف.

أبو زعيتر تجنب تماما التطرق للموضوع مكتفيا بالقول أن الملك يحب وطنه وشعبه ويدعم كافة الرياضيين رافعا الدعاء له، وهو ما يؤكد على أنه تلقى تعليمات مشددة تحثه على عدم الخوض في الأمر.

للإشارة فإن أخبارنا كانت قد حصلت على معطيات حصرية تفيد إشراف أبو زعيتر على برنامج اللياقة البدنية الخاص بالملك محمد السادس منذ إجرائه للعملية الجراحية على القلب شهر يناير الماضي.