ريف دييا:متابعة

تفاجأ المستهلك المغربي مؤخرا بالارتفاع المتواصل في أسعار الزبدة في الأسواق والتي بدأت تعرف منحى تصاعدي غير مسبوق قد يجعلها قريبا تتخطى حاجز 100 درهم للكيلوغرام الواحد إن بقي الحال على ما هو عليه.

وحسب عدد من المهنيين الذين استقت أخبارنا أراءهم، فإن سبب الارتفاع غير المسبوق في الأسعار يعود أساسا إلى تراجع إنتاج الدول الكبرى المصدرة لهذه المادة، الشيء الذي جعل العرض أقل من الطلب لترتفع الأسعار بشكل أوتوماتيكي.

وتوقع المهنيون أيضا أن يتواصل الارتفاع في الأيام والأسابع القادمة لأنه لا توجد أي إشارات تدل على عودة الإنتاج العالمي إلى مستوياته السابقة في الوقت الحالي، حيث من المرجح أن تفوق الأسعار حاجز 80 درهم الذي وصلت إليه الآن.