أثار الدولي المغربي نور الدين أمرابط، أزمة بين فريقه النصر و الجامعة الملكية لكرة القدم، بعد مطالبة النادي السعودي، بعدم إشراك اللاعب في مباراة أسود الأطلس أمام الأرجنتين.

وأفادت وسائل تقارير اعلامية، أن النصر راسل “الفيفا” وأبلغه أن أمرابط مصاب، ويجب ألا يشارك في مواجهة الأرجنتين الودية، وأنه في حال خوضه للمباراة وتعرضه للإصابة، فإن الجامعة تتحمل المسؤولية كاملة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الخطوة التي أقدم عليها النصر السعودي تعد مفاجئة للجامعة، خصوصا أن الفريق راسل “الفيفا” بشكل مباشر بدل أن يكتفي ببعث تقرير طبي للجامعة، يحدد فيه الوضعية الصحية لمحترفه المغربي.

وكان طبيب المنتخب المغربي، أكد في وقت سابق أن أمرابط شارك في إحدى مباريات النصر وهو مصاب، الأمر الذي خلف شكوكا حول إمكانية الاعتماد عليه في مباراة الأرجنتين المقررة في طنجة الثلاثاء المقبل.