متابعة

ردت وزارة التربية الوطنية على ما راج على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص “تمويل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”.
وأكدت الوزارة في بلاغ لها، توصل به موقع “كيفاش”، أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين “تستفيد من تمويل من طرف الدولة عن طريق اعتمادات سنوية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتخلى الدولة عن تمويل هذه المؤسسات التي تؤدي خدمة عمومية وهي الحق في التعليم”.
وأوضح البلاغ ذاته أن الميزانية المرصودة للوزارة برسم سنة 2019 “فاقت 50 مليار درهم يتم تحويلها تقريبا بالكامل إلى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”.
وعبرت الوزارة عن أسفها “لاستعمال مغالطات من هذا النوع من أجل إقحام الآباء والأمهات والتلميذات والتلاميذ في حركات احتجاجية لا صلة لهم بها”، داعية “الجميع إلى تحكيم العقل وروح المسؤولية خدمة للمصلحة الفضلى للمنظومة التربوية”.
وكانت راجت على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على بعض الصفحات الخاصة بالأساتذة المتعاقدين، صورة تحمل عنوان “علاش حنا ضد التقاعد”، وتربط رفض نظام التقاعد بتمويل الأكاديميات الجهوية من قبل الدولة.