متابعة

أفادت تقارير إعلامية إسبانية صادرة اليوم الأربعاء أن غيوم الأزمة الديبلوماسية الصامتة بين الرباط ومدريد بدأت تنقشع شيئا فشيئا بعد توصل الجانبين إلى اتفاق حول موعد الزيارة الرسمية التي سيخص بها رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز للمغرب.

وحسب ذات المصادر، فإن الزيارة من المنتظر أن تتم مباشرة بعد عيد الأضحى المبارك حيث سيلتقي فيها سانشيز بكل من الملك محمد السادس ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وسيكون موضوع الهجرة السرية أهم ملف على طاولة اللقاء.

للإشارة فإن سانشيز كان قد خالف الأعراف الحكومية الإسبانية واختار زيارة فرنسا كأول دولة بعد تنصيبه بدل المغرب، لتدير الرباط ظهرها له وترفض تحديد موعد للزيارة متحججة بالأجندة الملكية التي لا تسمح.