متابعة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أنها ستشرع، ابتداءً من اليوم الأربعاء، في تعميم القبعات النظامية وشارات الكتف الجديدة، على ضباط الأمن العاملين بمصالح الهيئة الحضرية وفرق التدخل السريع والفرق المتنقلة للمحافظة على النظام، وذلك على غرار زملائهم في شرطة المرور، والذين ارتدوا هذه الأزياء الوظيفية في وقت سابق.

وتتمتع القبعة الوظيفية الجديدة والشارات الملحقة بها، بمواصفات ومميزات جمالية حديثة، تجمع بين استعمال مواد أولية عالية الجودة، واعتماد علامات بصرية تسمح بالتعريف برتبة موظفي الشرطة انطلاقا من القبعة، والتي أضحت تحمل نفس الرتبة المتواجدة بشارات الكتف، وذلك بشكل يسمح بتوطيد الشفافية في عمل مصالح الأمن الوطني.
وتأتي هذه الخطوة استكمالا لعملية مماثلة سبق وأن باشرتها المديرية العامة للأمن الوطني خلال شهر أكتوبر من السنة المنصرمة، وهمت في مرحلة أولى تزويد ضباط الأمن العاملين بفرق السير والجولان بنفس التجهيزات الوظيفية، وذلك قبل أن يتقرر الشروع في تعميمها هذا الأسبوع على باقي ضباط الأمن الوطني العاملين بالزي الرسمي.
وكانت مصالح الأمن الوطني قد أطلقت في 11 يناير 2017 أكبر عملية لتحديث وتغيير الزي النظامي لموظفيها، والتي شملت أزياء جميع التشكيلات الأمنية والإكسسوارات الملحقة بها، قبل أن تشمل في بداية السنة الجارية الزي النظامي لموظفي الشرطة العاملين بالأمن الملكي.