متابعة

افادت مصادر اعلامية اسبانية ان عائلة كاملة من الريف، تمكنت الخميس الماضي من الوصول الى اسبانيا بأمان، بعد رحلة على متن قارب مطاطي.

وكشفت ذات المصادر ان العائلة المتكونة من ابوين وطفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات، واخر يبلغ ثلاث اشهر، غادرت سواحل المغرب رفقة مجموعة من الشبان، وتمكنوا من الوصول الى غرناطة بعد 17 ساعة من السفر.

وحسب ذات المصدر فان العائلة ستطلب اللجوء في اسبانيا، حسب ما اقترحته عليهم جمعية حقوق الانسان في الاندلس، والتي ساعدتهم على الوصول الى غرناطة.

وأكد الاب انه غادر وطنه رفقه عائلته لاسباب اقتصادية، بسبب الفقر الذي يعاني منه.

ومن غير المرجح منح اللجوء السياسي لهذه العائلة، والذي يمنح لضحايا الاضطهاد، وليس لمن يغادر وطنه لأسباب اقتصادية حسب ما اكدته ذات المصادر.