متابعة

اعتقلت الشرطة الوطنية الاسباني في الميريا مهرب للبشر، كان يقود قاربا على متنه 45 مهاجرا سريا من اصل مغربي في اتجاه السواحل الاسبانية.

وأوضحت مصادر مطلعة ان القارب تم اعتراضه حوالي 18 ميلا بحريا غرب جزيرة البوران الواقعة في البحر المتوسط والخاضعة للسيادة الاسبانية، بعد ان ابحر من سواحل اقليم الناظور.

وكشفت التحقيقات التي اجرتها الشرطة مع المهاجرين السريين وبينهم قاصرين وسيدة، انهم دفعوا للمهربين 10 آلاف درهم لكل واحد منهم، من اجل نقلهم الى الضفة الاخرى من المتوسط.

وأفاد هؤلاء ان الموقوف هو من جمع الاموال اثناء الاستعداد للرحلة، كما اكدوا انهم تعرضوا للتهديد بالقتل من طرف عصابة التهجير، في حالة تزويد الشرطة الاسبانية بالمعلومات.