متابعة

اعتقلت السلطات الامنية الاسبانية، في منطقة ماربيا شابا هولنديا من اصل مغربي، للاشتباه في عضويته في منظمة اجرامية، وتحضيره لعملية تصفية باستعمال قنبلة يدوية.

وكانت الشرطة الاسبانية قد عثرت قبل شهر على قنبلة محلية الصنع في شمال منطقة التوس دي لوس، وتم تفجيرها من قبل متخصصين.

وأفادت مصادر قريبة من التحقيقات، ان المنظمة الاجرامية التي ينتمي اليها الموقوف، تنشط في هولندا، ومتخصصة في الابتزاز والاتجار في المخدرات، كما تقوم بتصفية منافسيها بواسطة عبوات ناسفة، واسلحة.

وحسب ذات المصدر فان الموقوف كان يحضر لعملية تصفية، حيث عثرت الشرطة في المنزل الذي كان يقطن فيه على اربعة اسلحة نارية والعديد من الخراطيش، كما تم مصادرة سارتين وخمس هواتف محمولة.

وشهدت ماربيا خلال السنوات الاخيرة عمليات تصفية راح ضحيتها العديد من تجار المخدرات، بينهم مغاربة، ويعتبرها البعض امتدادا لحرب التصفيات التي تشهدها بلجيكا وهولندا منذ سنة 2012.