متابعة

قامت السلطات الاسبانية بطرد امام مغربي، كان يشتغل في منطقة “سان اوجستين” باقليم الاندلس، بعد اتهامه بتهديد الامن القومي للدولة

وافادت مصادر مطلعة فقد تم طرد الامام ، البالغ من العمر 42 سنة، والحامل للجنسية المغربية فقط اول امس الخميس.

وحسب ذات المصادر فان التحريات التي اجرتها الشرطة، اظهرت ان الامام اظهر مواقف ردكالية زمتطرفة في تفسيره للقران، كما انه يقلى تأيدا من الدوائر المتطرفة، مقابل الرفض من اوساط المجتمع الاسلامي المعتدل.

وفي سياق متصل تستعد السلطات الدنماركية لترحيل مواطن مغربي متهما بالدعائة لتنظيم القاعدة، وكان قد حكم عليه في سنة 2016 بالسجن 4 سنوات.

ويعتبر المتهم المسمى سعيد منصور، اول شخص يفقد جنسيته الدنيماركية، بعد سن قانون يسمح بذلك في اطار قانون مكافحة الارهاب.