متابعة

تمكن الحرس المدني الاسباني ، من تفكيك شبكة كبيرة متخصصة في الاتجار غير الشروع في البشر، وتهريب المخدرات من المغرب الى اسبانيا.

وافاد بلاغ للسلطات الاسبانية، ان هذه الشبكة كانت تستعمل الزوارق السريعة، لنقل المخدرات من المغرب الى الاسبانيا، ومنها الى دول اوروبية اخرى، مستعينة بخدمات بالاقمار الاصطناعية.

واسفرت عملية الحرس المدني، عن توقيف 19 شخصا، وحجز ستة أطنان من الحشيش في ثلاثة مخابئ بخليج الجزيرة الخضراء، ونهر “غوادالكويفير” وجزيرة كريستينا بمقاطعة هويلفا، كما تم حجز أسلحة نارية كانت بحوزة أفراد هذه الشبكة الإجرامية،بالإضافة إلى العديد من الهواتف المحمولة، بما في ذلك ثلاثة منها مرتبطة بالأقمار الصناعية، وأجهزة “جي بي إس” وثلاث سيارات مسروقة، وممتلكات أخرى، منها سبع مركبات سريعة كانت تستعملها الشبكة في التهريب، و13 زورقا، وأربع عربات نصف المقطورة، وجرار واحد، ومبالغ مالية مهمة تقدر ب 200 ألف يورو نقدا.