ريف دييا: متابعة

أعلنت السلطات الإسبانية, اليوم الاثنين, عن إنقاذ 447 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

وقالت خدمة الانقاذ البحري في إسبانيا في بيان لها إنها “أنقذت 447 مهاجرا كانوا على متن 15 قاربا صغيرا تم العثور عليهم في البحر المتوسط”.

وأوضح البيان أنه باستثناء 12 مهاجرا غير شرعي كانوا على متن زورق صغير قرب جزيرة “مايوركا” الإسبانية, تم انقاذ العدد المتبقي من المهاجرين قبالة السواحل الجنوبية لإسبانيا.

ووفقا للأمم المتحدة, لقى ما يقارب 300 مهاجر حتفهم في المياه التي تفصل بين إسبانيا وإفريقيا منذ بداية 2018. وإجمالا, لقي ألف و600 مصرعهم هذا العام أثناء محاولتهم عبور المتوسط, حسب المصدر ذاته.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد أكدت, في تقرير سابق, أنه على الرغم من انخفاض العدد الإجمالي للمهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا عن طريق البحر مقارنة بالذروة التي بلغها عام 2015, إلا أن السواحل الإسبانية تشهد زيادة مطردة في الهجرة عبر البحر التي بدأت قبل أكثر من عام, وارتفعت وتيرتها في الشهور القليلة الماضية بشكل كبير يستدعي من المجموعة الأوروبية إعادة النظر في مقاربتها لمعالجة هذه الظاهرة التي عانت منها سابقا إيطاليا وقبرص واليونان.

يشار إلى أن المنظمة الدولية للهجرة, قد أعلنت خلال نهاية الشهر الماضي, أنه للمرة الأولى منذ سنوات,أصبحت إسبانيا الوجهة المفضلة للاجئين بدلا من إيطاليا, إذ سجلت وصول قرابة 21 ألف مهاجر منذ مطلع العام الجاري, أي ما يفوق تقريبا عدد الوافدين خلال العام الماضي بأكمله, لافتة إلى أن معدل الوفيات خلال العبور من المغرب يصل إلى حوالي واحد بين كل 70 مهاجرا.