متابعة

امرت النيابة العامة في محكمة جنايات في الميريا ، بايداع شخصين السجن، بعد ان وجهت لهما تهم القتل بسبب الاهمال والاضرار بحقوق المواطنين الاجانب.

وتم اعتقال المتهمين بعد اعتراض قارب للمهاجرين السريين في عشرين دجنبر الماضي، كان على متنه 32 شخصا على قيد الحياة ، و11 جثة، اضافة الى فقدان 12 اخرين.

وتتهم النيابة العامة الاسبانية، المتهمين بالمسؤولية عن تسير هذه الرحلة للهجرة السرية التي قتل فيها 23 شخصا، وذلك مقابل الحصول من كل مهاجر عن مبلغ مالي قدره 1500 درهم.

وتعود تفاصيل الواقعة الى 20 دجنبر الماضي، عنما اعترض خفر السواحل الاسباني قاربا مطاطيا على قبالة سواحل الميريا ، وعلى متنه 32 مهاجرا سريا و11 جثة، وكان قد ابحر من سواحل اقليم الناظور، وتاه في البحر لمدة 3 ايام.