متابعة

فتح مكتب “امين المظالم” في الاندلس تحقيقا في وفاة قاصر شاب مغربي يبلغ من العمر 18 سنة الاثنين الماضي، في مركز احتجاز القاصرين “تيراس يو اوريا” في الميريا.

وكشفت التقرير الطبي بعد تشريح جثة الضحية ان الاخير توفي بعد اصابته بضيق في التنفس سبب له في ازمة قلبية، حيث دخلت منظمات حقوقية على الخط، وطالبت بفتح تحقيق نزيه، لتحديد ظروف وملابسات الوفاة.

وقالت الشبكة الاندلوسية للهجرة ومساعدة اللاجئين، ان ما حدث يمكن ان يكون مشابها لتلك الاحداث التي شهتها ذات المراكز في عام 2003 و 2015، عندما اظهرت مقاطع فيديو استعمال العنف المفرط لاحتواء النزلاء.

وقالت الشبكة انه في حالة كان هناك دليل على الاستخدام المفرط للعنف، فستقدم فورا طلبا من اجل اغلاق المركز.