ريف دييا: متابعة

أعرب ناشطون هولنديون عن استنكارهم الشديد حيال عرض التلفزيون الحكومي (NPO) فيلمًا يضم محتوى معاد للإسلام، أعدّه “حزب الحرية” (PVV) العنصري ضمن حملته الانتخابية.

وعرض (NPO)، التابع لوزارة التعليم والثقافة والعلوم في هولندا، فيلم الحملة الانتخابية لحزب الحرية، رغم احتوائه على عبارة “الإسلام قاتل”، الأمر الذي أثار غضبًا واسعًا.

وطالب العديد من المواطنين الهولنديين، عبر منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، بحظر الفيلم الانتخابي للحزب العنصري بسبب إساءته للإسلام والمسلمين بطريقة سافرة.

ووصفت الناشطة الهولندية “أليا دي فريس”، الفيلم بأنه “مُقرف”، مشيرة إلى أن المدة المحددة للأحزاب السياسية في التلفزيون الحكومي تكون مُخيفة دائمًا، وأن ما فعله حزب الحرية هذه المرة مقرف بالفعل.

من جهته، قال الناشط الهولندي “أريك” إن الفيلم الذي أعدّه حزب الحرية الهولندي، يريد نعت المسلمين بالإجرام، ولكن لا يستطيع فعل ذلك صراحة بسبب القوانين، لذلك تحدث فقط عن الدين