متابعة

شهدت مدينة مليلية المحتلة اليوم الجمعة 13 ابريل ، تنظيم احتفالا عسكريا، للاحتفال بالذكرى 92 على حصول وحدة الامداد في البحرية على ميدالية نتيجة اداءها في انزال الحسيمة لسنة 1925، الذي ادى الى هزيمة المقاومة الريفية بقيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي، بعد تحالف اسباني فرنسي.

وترأس هذا الحفل الذي اقيم بالقاعدة العسكرية “بيدرو دي فيرويس” رئيس الوحدة العسكرية، رفقة شخصيات مدنية وعسكرية بالمدينة المحتلة، حيث اقيم استعراض عسكري في القاعدة، كما تم منح مجموعة من الاوسمة لشخصيات عسكرية.

وفي سياق متصل عين وزير الدفاع الاسباني الجنيرال ميجيل دي لوس سانتوس غرانادوس في منصب القائد العام لمدينة مليلية المحتلة، الذي ينتظر ان يتسلم مهامه خلال الايام القليلة القادمة.

وولد القائد العام الجديد في مدينة مليلية في 19 مارس 1961 ، حيث امضى جزء من طفولته قبل ان يدخل الاكاديمية العسكرية في وقت لاحق في يوليوز 1979، وتمت ترقيته الى منصب ملازم في يوليوز 1984، كما تولى مجموعة من المهام في مختلف الوحدات العسكرية داخل الجيش الاسباني.