ريف دييا : متابعة

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة إنه لا اتفاق بين المغرب وإسبانيا لإعادة القاصرين المغاربة المتواجدين على أراضيها وفي سبتة ومليلية المحتلتين، مشيرا إلى أن المغرب لازال يشتغل مع الشركاء لإيجاد حل لهؤلاء الأطفال.

وأضاف الخلفي اليوم الخميس 7 مارس الجاري خلال الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي للحكومة، إنه سيتم إيجاد حل لهذه الظاهرة في احترام تام لحقوق الإنسان والاتفاقيات المعمول بها، وفي إطار ما يضمن المصلحة العليا لهؤلاء القاصرين.

واستطرد الوزير أن “المغرب لا يتملص من مسؤولياته، لكننا لانزال نشتغل مع شركائنا لإيجاد حلول لمسألة الأطفال غير المرافقين”.