متابعة

 

عاد وزير الشؤون العامة والحكامة ليستخدم لهجة تهديدية تجاه الشركات العاملة في مجال توزيع المحروقات في المغرب، حيث أكد في تصريح إعلامي قبل قليل أنه ينتظر رد فعل المهنيين هذه الليلة من أجل اتخاذ قراره النهائي .

وأضاف الداودي أن شركات التوزيع ستكون مجبرة على تخفيض 60 سنتيما في اللتر على الأقل منتصف هذه الليلة وإلا فإن قرار تسقيف الأرباح سيدخل حيز التنفيذ كما وعد بذلك، مشيرا إلى أن اقتراح تخفيض 40 سنتيم الذي جاؤوا به غير مقبول.

للإشارة فإن أسعار برميل النفط في الأسواق العالمية انخفضت هذا الشهر من 80 دولارا إلى ما يقارب 50 دولارا فقط وهو ما لم ينعكس إلا بشكل طفيف جدا على أسعار الغازوال والبنزين بالمغرب.