متابعة

كشف مصادر مطلعة ان السلطات الالمانية قررت ترحيل ناشط بارز في حراك الريف بأوروبا يدعى “يوسف الاسروتي” وينتمي للحركة الداعية لانفصال الريف.

وافادت ذات المصادر ان السلطات الالمانية كانت قد قررت ترحيل المعني بالأمر يوم الاثنين المقبل، غير انها قررت تأجيل عملية الترحيل الى وقت لاحق بعد تدخل محامي للطعن في القرار.

وكان “الاسروتي” حسب ما اكده مجموعة من النشطاء قد تقدم بطلب اللجوء السياسي، لدى السلطات الالمانية الا انها رفضت طلبه ، لكون المانيا تعتبر المغرب بلدا امنا.

ومعروف عن الموقوف الذي يوجد رهن الاعتقال بدفاعه عن فكرة انفصال الريف التي تتبناها حركة 18 سبتمبر التي يتزعمها البرلماني السابق سعيد شعو، كما يشن عبر تقنية المباشرة هجومات لاذعة على النظام المغربي.