قال مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني”إن رئيس الحكومة يدرس موضوع ترسيم عطلة رأس السنة الأمازيغية” جاء ذلك، خلال ندوة صحفية عقدها الناطق الرسمي باسم الحكومة اليوم الخميس.

وكشف الخلفي أن رئيس الحكومة توصل بمذكرات عدد من الجمعيات التي تطالب بجعل رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة مدفوع الأجر، مشيرا إلى أن أي إجراء سيتخذ بشأن هذا الموضوع سيعلن عنه في حينه.

وتطالب عددا من الهيئات والفعاليات الجمعوية بجعل يوم 14 يناير من كل سنة يوم عطلة مدفوع الأجر، باعتباره يصادف فاتح السنة الأمازيغية.

وكانت الجزائر قد أقرت عطلة رسمية للاحتفال برأس السنة الأمازيغية، مما زاد من تنامي أصوات المطالبين بالاعتراف الرسمي بفاتح السنة الأمازيغية في المغرب.

تل كيل