متابعة

دعت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، المغرب إلى إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي عرفها اقليم الحسيمة في اطار حراك الريف .

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقدته المنظمة بالعاصمة المغربية الرباط، لتقديم تقريرها حول “حالة حقوق الإنسان بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2018”.

وقالت فاطمة ياسين، رئيسة فرع المنظمة بالمغرب، “ندعو إلى إطلاق سراح معتقلي حراك الريف والصحفيين”.

واعتبرت أن “إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين، الخيار السليم من أجل المضي نحو مجتمع ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان”.

ووفق تقرير “العفو الدولية” الصادر، الثلاثاء، فإن “المغرب فرض قيودا شديدة على الحق في التعبير وحرية التجمع، وخاصة فيما يتعلق بالاحتجاجات السلمية في مدينتي الحسيمة وجرادة”.

وتابع: “ظل المهاجرون واللاجئون عرضة للقبض عليهم بشكل غير قانوني، وتم خلال 2018 ترحيل 5 آلاف مهاجر إلى مناطق نائية قرب الحدود”.