متابعة

لم يكترث القضاء الفرنسي لتصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية عصر هذا اليوم والذي أكد فيه أن المغرب لن يسمح بحرق جثة مواطنه الذي قضى بالديار الفرنسية، حيث قررت محكمة الاستئناف تأييد الحكم الابتدائي وبالتالي إعطاء الضوء الأخضر لأرملة الراحل من أجل مباشرة إجراءات حرق جثته كما تريد هي وحسب تعاليم ديانتها.

وحسب ما صرحت به مصادر من عائلة الراحل للزميلة اليوم 24، فإن عملية الحرق ستتم على الأرجح صباح غد الجمعة ببلدية ليموج الفرنسية.

للإشارة فإن الخلفي كان قد قال عقب المجلس الحكومي:”نرجو أن تتم مراجعة هذا الحكم لأن هذا الأمر فيه مس صريح بكرامة المواطن المغربي المتوفي، وأيضا بشعور عائلته بالمغرب، وهو أمر لا يمكن قبوله تحت أي ظرف من الظروف”.