مراسلة

صدر حديثا في منشورات مجلس الجالية المغربية بالخارج رمؤلف “المال البئيس” للفاعل الجمعوي المغربي المقيم في إيطاليا حامد بشري.

ويقدم الكتاب الواقع في 110 صفحات من الحجم المتوسط جوانب من حياة المهاجرين المغاربة في إيطاليا، ويحاول تقديم أجوبة عن وجودهم ومشاريعيهم واندماجهم في المجتمع، بناء على تحليل المعطيات الديمغرافية والسوسيولوجية للهجرة المغربية في إيطاليا وكذا على التجربة الذاتية للكاتب الذي عاش بدوره تجربة الهجرة في إيطاليا.

” هكذا تصبح الهجرة مرادفة للسعادة والاستقلالية والرفاهية؛ ولكنها تصبح أيضا مرادفة للوحدة؛ لأن المرء عندما يكون بعيدا عن موطنه الأصلي، فإن الرفاهية التي قد يعيشها تكمن فقط في علاقته مع الأشياء التي يمكنه امتلاكها” يقول حامد بشري في غلاف الكتاب.

يعتبر حامد بشري عضوا مؤسس للاتحاد الديمقراطي لجمعيات المغاربة بإيطاليا UDAMI، ورئيس المنظمة المغربية للتنمية والتضامن والحقوق بإيطاليا OMSSDI، وأيضا عضوا باللجنة الوطنية لحزب الخضر الإيطالي، كما انه حاصل على الإجازة في علوم التربية والتكوين التربوي ببولونيا، ومحاضر، ووسيط ثقافي سابق.