متابعة

ادانت محكمة ألمانية مواطن هولندي من اصل المغربي يبلغ من العمر 33 سنة، متهم بتفجير صراف الي، وحكمت عليه بست سنوات ونصف سجنا.

وكانت النيابة العامة قد طالبت بالحكم على المتهم الذي يعيش في مدينة اوتريخت، بالسجن 7 سنوات وثمانية اشهر.

وكشفت التحقيقات ان المتهم قام بتفجير صراف الي  باستعمال الغاز، مما احدث أضرارا كبيرة في بناية البنك، والمنازل المجاورة، الا انه لم يتمكن من سرقة المال.

وكانت المصالح الامنية قد عثرت على الملابس والتجهيزات التي استعملها الجاني في جريمته، في مرحاض عمومي، حيث أخضعت للتحاليل الازمة وتم كشف وجود بقايا من الحمض النووي للمتهم.

وتمكنت الشرطة من اعتقال الجاني بناء على نتائج فحص الحمض النووي، وتقدمه للعدالة.

 

وتجدر الاشارة ان عصابة “اودي” مسؤولة عن مئات التفجيرات لاجهزة الصرف الالي في مختلف انحاء المانيا، وهي تاتي عبر الحدود الالمانية الهولندية، على متن سيارات “اودي” السريعة، وتنفيذ عملياتها وتعود بسرعة تفوق 200 كيلومتر في الساعة مما يصعب عملية المطاردة على الشرطة.