ريف دييا : بغداد بنعمر | المانيا

أسدل الستار يوم الأحد 21 من أبريل المنصرم، على فعاليات المؤتمر الإسلامي في نسخته الثالثة لمسجد السلام بمدينة دارمشتات بألمانيا، والذي عرف تنظيم عدد من المحُاضرات باللغات العربية والألمانية والأمازيغية. تحت عنوان “الوسطية في الاسلام : مفهومها وضوابطها”

وإمتدت فعاليات الملتقى لثلاثة أيام تخللتها أجواء روحانية، حيث أستهلت يوم الجمعية التاسع عشر من ذات الشهر ليُختتم بعد يومين من ذلك، حيث شهد نجاحا ملحوظا بالنظر إلى عُمر المٌبَادرة والعدد الكبير من المُشَاركين إضافة إلى الكوادر التي أطرت المُحاضرات التي عالجت موضوع المؤتمر ذو الطابع الديني الإسلامي ، وقراءات قرانية.

الجمعية المنظمة لهذا الحدث، أوفد رئيسها لموقع ريف دييا أن هذه المبادرة انطلقت سنة 2017 في نسختها الأولى ويتم تنظيمها كل سنة الى جانب مجموعة من الأنشطة التي تتطرق إلى المجال الدعوي وإلى التحديات والإكراهات التي يُعاني منها المسلمين في بلاد الغرب.

وأختتم اليوم النهائي بتوزيع عدد من الشواهد التقديرية على مجموعة من المُسَاهمين في إنجاح هاته المبادرة، وعرفانا لهم على مجهوداتهم المبذولة في سبيل خدمة قضايا المسلمين بألمانيا.