ريف دييا : مصطفى بن زيزا

شهد مسجد التوبة بمدينة ماينس الألمانية ، تنظيم حفل إفطار جماعي لفائدة عدد من المسلمين المتواجدين بألمانيا ومعتنقي ديانات أخرى اشرف عليه فريق عمل مسلمي ماينس الذي يظم سبع جمعيات..

وتخللت هاته البادرة التي حضرها عمدة المدينة ومجموعة من الفاعلين، وعدد من الشخصيات الأخرى، للتعريف بسماحة الديانة الإسلامية..

وعلى هامش ذات المناسبة القى عمدة المدينة كلمة أثنى خلالها على هاته البادرة التي من شأنها تصحيح صورة الإسلام والمسلمين لدى الوسط الألماني، إضافة إلى إثبات على أن المسلمين جزء من المجتمع الألماني، مضيفا أن بلدية المدينة تربطها علاقات بفريق عمل مسلمي ماينس..

ذات المتحدث أضاف، أن ترابط المجتمع الألماني لا ينبني على التوجهات الدينية لدى الأشخاص، بل على التأخي في الإنسانية، وهو ما أثبه المسلمين من خلال تنظيمهم لحفل إفطار جماعي تمت دعوة أتباع ديانات أخرى لحضوره.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من المساجد بألمانيا أقدمت على تنظيم عدد من المبادرات المشابهة، في مسعى منها إلى التأكيد على أن الإسلام دين تعايش وتأخي وسلام عكس ما يتم تروجه عبر بعض الوسائل الإعلامية.