متابعة

تحولت شابتان الى بطلات في المانيا بعد تمكنهما من إنقاذ فتاة كانت تتعرض للاغتصاب، وعرقلة الجاني حتى تمكنت الشرطة من القبض عليه، على الرغم من الإصابات التي تعرض إحداهما لها.

وتعود تفاصيل الواقعة الى صباح يوم الاحد الماضي، عندما كانت كارولينا البالغة من العمر 21 سنة، وليندا البالغة 20 سنة، في طريق عودتهما إلى المنزل، من حفلة في مدينة بيليفيلد، غربي ألمانيا.

وأثناء طريق العودة عند إحدى الشجيرات، سمتعا ضوضاء، الأمر الذي دفع بهما إلى مشاهدة ما وراء الشجيرات، وهناك اكتشفت كارولينا وليندا فتاة تبكي، وكان رجل يجلس عليها، وقامت الشابتان على الفور بسؤال الفتاة إذا كان كل شيء على ما يرام، فقامت الفتاة بالصراخ وأجابت بـ “لا”.

وقامت الاثنتان على الفور بالصراخ وحاول ليندا سحب الرجل من الفتاة التي كانت تتعرض للاغتصاب، في حين اتصلت كارولينا بالشرطة، بعدها حاول الرجل وهو من جنسية مغربية الفرار، وركضت كارولينا وراءه، وقالت كارولينا: “لم يكن كافياً لي أن أوقف عملية ألاغتصاب لم أكن أريده أن يفلت من العقاب.” في هذه الأثناء، بقيت ليندا مع الفتاة ووقفت بجانبها لتشجيعها.

وحاول الجاني الهرب على متن دراجة، لكن كارولينا تمكنت من عرقلته، ليقوم بسحب سكين، ومحاولة اخافتها، بعدها حاول الهرب سيراً على الأقدام، ولكن الشرطة كانت قد وصلت وألقت القبض عليه.

وذكرت الشابتان أنهما لم تشعران بالخوف خلال الحادث بأكمله، وقالت ليندا: “لا أعرف ما إذا كان الأمر يتعلق بالأدرينالين فقط، لكن لم نفكر في الأمر على الإطلاق، لقد تصرفنا فقط ما كان يجب علينا فعله، وسوف نفعل ذلك مرارا وتكرارا”.