متابعة

انطلقت بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، محاكمة المتهمين في ملف الطلفة “اخلاص” التي تم اختطافها، وعثر على جثتها في احدى الغابات نواحي اقليم الدريوش.

ويتابع في هذه القضية متهمين وجهت لهما النيابة العامة وقاضي التحقيق حسب ما علمته جريدة “دليل الريف” الالكترونية، تهم اختطاف طفلة دون 15 عاما وتركها في مكان خال من الناس نتج عنه موتها مع نية احداثه.

وكانت الضحية البالغة من العمر ثلاث سنوات قد عثر على جثتها من طرف رجال الدرك الملكي في 22 يناير، بإحدى غابات الإقليم، القريبة من منطقة سكن والديها.

واختفت الطفلة إخلاص، بشكل غامض، بداية الشهر ذاته من أمام منزل أبويها بدوار إكردوحن بجماعة أزلاف نواحي الدريوش، قبل العثور عليها جثة هامدة.

وينص الفصل 474 من القانون الجنائي المغربي على انه “يعاقب على الاختطاف، بالإعدام، إذا تبعه موت القاصر”.