متابعة

يبدو أن السلطات المغربية قد أصدرت حكم الإعدام على اقتصاد مدينة مليلية المحتلة والتي باتت تعاني بشكل كبير جراء القرار الذي اتخذه المغرب متم يوليوز الماضي والقاضي بمنع دخول السلع عبر المعبر المذكور .

هذا وبررت الحكومة المغربية هذا الإجراء بكونه قرار سيادي، الهدف منه هو نقل الرواج التجاري باتجاه ميناء بني نصار المغربي بدل ميناء مليلية المحتلة، حيث ستكون الشركات ملزمة بإرسال سفنها نحوه إن أرادت أن يسمح لبضائعها بدخول السوق المغربية.

يذكر ان مصادر إسبانية أكدت في وقت سابق أن الحركة الاقتصادية قد انخفضت بمليلية المحتلة إلى حوالي النصف، وذلك لكون جل المعاملات كانت تتم عبر تصدير السلع نحو المغرب عبر المعبر البري، وهو ما لم يعد ممكنا الآن.