متابعة:

بعد المشاركة الأولى لعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية في النسخة الأولى من المنتدى والمعرض الدولي حول الصناعة ومنتجات وتقنيات الصيد (معرض المأكولات البحرية الروسي)، تعزز المملكة وجودها وتعرض من 13 إلى 15 شتنبر في سان بطرسبورغ في روسيا خبرتها في مجال الصيد، بمناسبة النسخة الثانية من هذا الحدث المهم على الساحة الدولية للصيد البحري.

الرواق تم افتتاحه من طرف أخنوش، مصحوبا بزكية دريوش الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، ووفد عن ممثلي القطاع، حيث يمتد الرواق المغربي على مساحة 200 متر مربع.

وسيتم تسليط الضوء على الخبرات المغربية في مجال الثروة السمكية من قبل عارضين يمثلون أنشطة التعليب وتجميد وتجهيز المحار، بالإضافة إلى حضور مؤسسة عمومية وجمعية مهنية، ومن المقرر أيضا عدة اجتماعات ثنائية.

وللتذكير، يتسم التعاون بين المغرب وروسيا في مجال الصيد البحري بتعزيز صادرات المنتجات المغربية إلى السوق الروسية.

المغرب تصدر بشكل رئيسي منتجات مثل السلع المعلبة والدقيق وزيت السمك والمنتجات المجمدة وكذلك المنتجات الطازجة. فيما يتعلق بالتعاون في مجال التدريب، منحت الفدرالية الروسية 18 منحة تدريبية للطلبة المغاربة في مؤسسات التدريب البحري للفترة 2017-2018. كما أتيحت الفرصة للطلاب لإجراء تدريب على سفن الصيد الروسية النشطة بموجب الاتفاق.