ريف دييا:

حدد مجلس وزراء المالية بالاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء ببروكسيل، لائحة “سوداء” من البلدان التي تعتبر “جنات ضريبية”، بسبب “تشريعاتها الفضفاضة وغير المتعاونة”، التي تساعد أيضا على التهرب الضريبي. 

وذكر موقع جريدة “لوموند” الفرنسية، بأن وزراء المالية ببلدان الاتحاد الأوروبي، صادقوا على  لائحة مشكلة من 17 بلدا وسلطة اعتبروها “جنات ضريبية”، على غرار جزر الغام، البحرين، جزر الساماو الأمريكية، كوريا الجنوبية، مكاو الصينية، غرناطة، جزر مارشال، منغوليا، ناميبيا، سان لوسي، الترينيداد وتوباغو، تونس، الإمارات العربية المتحدة، وبنما. 

وكانت اللائحة الأولية الموسعة تضم أيضا إسم المغرب والرأس الأخضر، إلا أن خبراء المالية بالاتحاد الأوروبي، اعتبروا بأن البلدين قدموا ما يكفي من الضمانات للاتحاد الأوروبي، كما التزما في الأيام الأخيرة بتغيير الممارسات بالبلدين. 

هذا ولم يأخذ وزراء المالية بالاتحاد الأوروبي بعين الاعتبار الضمانات المقدمة من طرف تونس والإمارات وبنما ليلة أمس، وهو ما اعتبره الخبراء تأخرا في تقديم تلك الضمانات ما دام أن عملهم يتطلب المزيد من الوقت من أجل تقييم الضمانات المذكورة. وأشار المصدر ذاته إلى أنه من الممكن حذف أسماء هذه البلدان من اللائحة في الأسابيع القليلة المقبلة.