متابعة

انفذ مغربيين يهودي وابنه من القتل على يد مهاجر مصري، هاجمهما السبت الماضي بسكين كبير في سوق “البيرت كوب” التجاري السياحي وسط العاصمة الوهولندية امستردام.

واظهر شريط فيديو المهاجم حاملا السكين وينقضّ مستهدفا الأب وابنه عند مدخل محلهما التجاري في السوق، ووجه لهما طعنات على بمختلف انحاء جسمهما، فأصاب الابن شارون بطعنات متوسطة النوع في ظهره وصدره وذراعه، وأصاب الأب مارتن كولمان بجروح ورضوض متوسطة أيضا. قبل ان يتدخل مهاجرين مغربيين للتصدي الى المهاجم.

وكشفت تجار في السوق أن الطاعن الذي يملك محل تجاري لبيع الشيشة وتوابعها في ذات السوق “كان غائبا طوال أشهر، ولما عاد لاحظنا بأنه تغيّر بعض الشيء، فقد بدأ يطالع القرآن كثيرا وتوقف عن الحديث إلينا، وحلق الكثير من شعر رأسه، وبدأ يمضي معظم وقته بالصلاة، كما بدأ يرمقنا بنظراته” في تلميح واضح منهم بانه تغيّر إلى متطرف.