متابعة

أفادت مصادر إعلامية، أن الحي الجامعي بمدينة وجدة، شهد اليوم الجمعة 05 أكتوبر الجاري، موجهات دامية بين طلبة ينتمون لتيار “البرنامج المرحلي” القاعدي، وطلبة فصيل “العدل والإحسان”، ما خلف وقوع إصابات في صفوف الفصيلين.

وعلاقة بالموضوع، أوضح الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فرع وجدة، أن “الهجوم نفذه أكثر من 70 فردا مدججين بالسيوف والقضبان الحديدية والسواطر والسلاسل الحديدية والعصي”.

وأضاف الاتحاد الذي يديره طلبة العدل والإحسان، أن هذا الهجوم الذي وصفوه بـ “الداعشي”، خلف إصابات بليغة في صفوف الطلبة والمناضلين، حيث نُقل 3 منهم إلى المستشفى في حالة خطيرة، مع تسجيل حالة من الرعب والهلع في صفوف الطلبة والطالبات.

وأشار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، إلى أن أغلب عناصر البرنامج المرحلي غير مسجلين بالجامعة، ويقتحمون عشرات الغرف بالحي الجامعي وحرمان مجموعة من الطلبة الذين يستحقون السكن، أمام وسكوت وتواطأ إدارة الحي الجامعي التي لم تحرك ساكنا، حسب تعبيرهم.