متابعة

رست في ميناء الحسيمة بعد زوال اليوم الجمعة، الباخرة الجديدة التابعة لشركة “ارماس “، والتي ستأمن الخط البحري الرابط بين ميناء متوريل بغرناطة ومينائي الناظور والحسيمة.

وستشتغل الباخرة الجديدة برحلة ذهابا وايابا كل يوم الى مينائي الناظور والحسيمة، على اساس ثلاث رحلات الى الحسيمة ايام الاثنين والثلاثاء والجمعة، واربع رحلات الى الناظور ايام الاربعاء، والخميس والسبت والاحد.

واوضحت مصادر من الشركة الاسبانية ان السفينة الجديد ” فيلا دي تير” تعتبر من السفن الاكثر حداثة في اوروبا، واطلق عليها اسم “تير” نسبة الى مدينة “تيرور” في مقاطعة لاس بالماس بجزر الكناري.

وستعمل الباخرة الجديدة على ربط ميناء موتريل بالجنوب الاسباني بموانئ الريف، وذلك بهدف تعزيز اسطول الشركة الاسبانية اثناء عملية العبور، التي انطلقت في 15 يونيو الجاري.

وتعتبر هذه الباخرة من احدث البواخر في اوروبا، ومجهزة باحدث التصميمات واحدث التجهيزات التكنولوجية، يبلغ طولها 139 مترا، وتتسع لـ 1500 راكب، و450 مركبة، وتشتغل بمحركين يسمحان لها بالوصول الى سرعة 22 عقدة.