متابعة

 

بعد أقل من 24 ساعة على إطلاق الفنان المغربي “حاتم إيدار” ، لأغنيته الجديدة ” “بنات الدنيا”” و التي حازت حتى اللحظة على أزيد من 600 ألف مشاهدة ، طرحت علامة استفهام عريضة جدا ، عقب اختفاء إشارات التصنيف الإيجابي والسلبي ” لايك ” و ” ديس لايك ” المرافقة لهذه الأغنية ، وهي تقنية يعتمدها ” اليوتيوب ” لتقييم ” الفيديوهات ” التي تطرح عبر شبكته.

و تلقى “الفيديو الكليب” كما هائلا من علامات عدم الاعجاب (dislike) على اليوتوب و سيلا من الانتقادات و التعليقات السلبية، تجاوزت أزيد من 60 ألف في فترة وجيزة ، بسبب ما تضمنه العمل من “إيحاءات جنسية” و “ميوعة” و”كلمات هابطة”، وفق تعليقات رواد مواقع التواصل .

و يبدو أن الفنان المغربي اضطر الى حذف خاصية الاعجاب و عدم الاعجاب و التعليقات ، بسبب الحملة الكبرى التي قام بها رواد مواقع التواصل لإرغام “اليوتوب” على حذف الفيديو الكليب الذي لم يرق لمستوى الأغاني ” الناجحة ” التي أصدرها “حاتم إيدار” سابقا .

و انتقد رواد مواقع التواصل ، تعامل “حاتم إيدار” مع الظاهرة الفايسبوكية، رشاد الحجوي، المعروف باسم أدم لحلو، والملقب بـ”أدومة” ، و الذي لا يحظى بقبول الكثير من المغاربة، خصوصا بعدما ظهر في الكليب وهو يرقص كالنساء، إضافة إلى نور الدين الغرابي، الملقب بـ”نيبا”، الشخصية المراكشية التي يعتبرها البعض تسيء الى صورة المدينة الحمراء .