ريف دييا: متابعة

توعد ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف، كل الذين استغلوا الحراك لتصفية حساباتهم على ظهر المعتقلين، قائلا لهم “والله يا باباكوم حتى نفضحكم”.

وأضاف الزفزافي، في رسالته الأخيرة، التي سربت من سجنه في عكاشة، تزامنا من جلسة محاكمته، “يا أيها المتملقون، سأفضحكم واحدا تلو الآخر، عندئذ، ستعلمون بأن هذا الحراك كبير جدا، هذا الحراك قلب الطاولة على لوبيات المافيا والفساد”.