ريف دييا : بغداد بنعمر

في أول خرجة إعلامية له منذ مغادرته المغرب نحو ألمانيا، أكد الشاب وليد أمعنكاف المتحدر من بلدة العروي الضاحوية لمدينة الناظور خلال حوار خاص مع موقع “ريف دييا” تحسن حالته النفسية.

وكان وليد قد غادر التُراب المغربي نحو الديار الألمانية بمساعدة جمعية أمانة للإندماج، سعيا إلى فرصة للعلاج لحالته الصحية التي جعلته أسير الفراش بإحدى زوايا المستشفى الحسني بالناظور منذ الحادث المؤلم الذي تعرض له صيف سنة 2012 أصيب على إثره بكسر على مستوى العمود الفقري خلال مُحَاولته تنفيذ قفزة داخل مياه شاطئ قرية أركمان.

هذا، وعانى وليد أمعنكاف خلال الأيام الأولى التي تلت دخولته إلى التراب الألماني من مجموعة من الجروح خصوصا في الظهر والفخذ، إلا أنها تتماثل للشفاء حسب تأكيد كل من وليد وأمين مال جمعية أمانة السيد نور سعيد الحموشي.

وخلال ذات اللقاء الحصري والمصور (الفيديو أعلاه)، تطرق كل من وليد ورئيس جمعية أمانة وأمين المال إلى عدد من المواضيع التي تخص الحالة الإنسانية المؤثرة التي تتبعها الشارع الناظوري خلال الفترة الماضية.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10