متابعة

احتفلت اسبانيا امس الجمعة 12 اكتوبر ، بعيدها الوطني، حيث اقيم استعراضا عسكريا كبيرا وحفلا في العاصمة مدريد استقبل خلاله الملك فيليبي السادس التهاني بهذه المناسبة.

وحضر هذا الحفل حاكمي مدينة سبتة ومليلية المحتلتين، لتجديد ولاء السلطات الاستعمارية في المدينتين المحتلين للعرش الاسباني.

وفي هذا الصدد قال خوان خوسيه امبردا، حاكم مدينة مليلة المحتلة، انه طلب من الملك فليبي السادس اثناء مراسيم السلام عليه، الا ينسى مدينة مليلية، مشيرا ان الاخير رد عليه لن “يفعل ذلك ابدا”.

وقال امبرودا “انه من الفخر والشرف تمثيل مليلية، في هذا اليوم الهام بالنسبة لاسبانيا والاحتفال به” ، واضاف ” كان يوما رائعا استقبلت فيه من طرف الملك ، واستمتعت بالعرض العسكري”.

واكد حاكم مليلية المحتلة اجراءه محادثات مع مجموعة مع مجموعة من السياسيين في المركز حول الوضع في مدينة مليلية.