متابعة

بعد تلويح بعض الأساتذة المتعاقدين بسنة بيضاء، خرج مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، ليرد على هذه التهديدات.

وأفاد الوزير، في ندوة اليوم الخميس (14 مارس)، تلت الاجتماع الأسبوعي للحكومة بأن وزارة التربية الوطنية قامت باتخاذ الإجراءات الكفيلة ب”استمرارية المرفق العمومي وحقوق التلاميذ لعدم هدر الزمن المدرسي”، داعيا أولياء التلاميذ إلى الاطمئنان بهذا الصدد.

وشدد المتحدث على أن “الحكومة تحملت مسؤوليتها وقامت بكل الإجراءات الكفيلة بضمان استقرار مهني وأمن وظيفي للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية”، عن طريق ادراج كل التعديلات الكفيلة بضمان ذلك في الأنظمة الأساسية للأكاديميات.