متابعة

اعتبر رئيس جمعية رجال الاعمال في مدينة مليلية المحتلة، قرار السلطات المغربية الاحادي الجانب بوقف تصدير واستيراد السلع عبر معبر بني انصار الحدودي، انتهاكا للمعاهدة سنة 1959 الثنائية بين المغرب واسبانيا المنظمة للحدود.

وقال انريكي الكوبا ان رجال الاعمال في المدينة المحتلة، يسعون جاهدين لمعرفة من يقف وراء قرار المغرب بمنع مرور شاحنات البضائع من المعبر الحدودي، مشيرا ان هذا الاجراء يتجاوز صلاحيات رجال الاعمال ويخص السلطات المركزية في المغرب واسبانيا.

وقال ذات المتحدث ان البضائع يتم حاليا نقلها فقط عبر ميناء بني انصار، وهو ما يؤثر سلبا على قطاع التجارة وغيرها من المشاريع في المدينة الخاضعة للسيادة الاسبانية، الذي تعاني اصلا من الازمة على حد قوله.

هذا واكد الكوبا انه يجري العمل لايجاد حلول لهذه المشكلة وان اعضاء من جمعيته في اتصال دائم مع الحكومة المحلية.

وتجدر الاشارة ان الجمارك المغربية اتخذت قرارا احادي الجانب بمنع مرور البضائع عبر المعبر الحدودي لبني انصار ابتداء من فاتح غشت الجاري، وهو ما لقي موجة من التذمر من جانب تجار المدينة المحتلة.