متابعة

قال الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، والوزير السابق للسكنى والتعمير نبيل بن عبد الله في حوار خاص مع موقع “تيل كيل عربي”، إجابة على سؤال حول الربط المباشر بين الحراك وتقرير جطو ونتائج “الزلزال السياسي”، على أن ما حدث في منطقة الريف تعبير عن قلق وحاجيات لدى الساكنة، وأنه تم إستغلال ما حدث في الريف من طرف أوساط معينة، قامت بتوظيفه في إتجاه معين.

وأوضح أن مشروع “الحسيمة منارة المتوسط” ليس السبب في اندلاع أحداث الريف، والجميع يعلم ذلك، وليس هو الحل والعقد بالنسبة لهذا الموضوع.

كما أبرز على أن مشروع مثل الحسيمة منارة المتوسط يتم يتم الاتصال بعدد من القطاعات الوزارية المعنية، وتُجمع مختلف مساهماتها في إطار تصور عام، ويتم على هذا الأساس توقيع الاتفاقيات.