متابعة

عبر فريق حزب بوديموس داخل برلمان اقليم الاندلس عن رفضه للاحكام الصادر في حق معتقلي حراك الريف، من قبل محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في 26 ماي الماضي.

ودعا الفريق لجنة العمل في الاندلس الى مراجعة اتفاقيات التعاون مع المغرب في المجال الانمائي، وتشكيل لجنة عمل مشتركة تضم جميع الفرق البرلمانية، لتقييم برنامج ومشاريع التعاون المباشر بين الحكومة الاقليمية التي وضعت خلال السنوات العشر الاخيرة، في اقليمي الحسيمة والناظور وتأثيرها.

كما طالب بتعليق جميع اتفاقيات التعاون المباشر مع المغرب في اقليمي الناظور والحسيمة، “طالما لا يتم تقييم نتائجها”.

وطالب بوديموس برلمان الاندلس الى اصدار توصية تعبر عن رفضه “للتضيق والقمع ، والدفاع عن الحق في التظار السلمي الذي يضمنه الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.

كما دعا الحكومة الاقليمية للاندلس الى حث الحكومة المركزية على مراسلة السلطات المغربية قصد اجراء التحقيق في مزاعم التعذيب التي ادلى بها المعتقلين وتقديم الاشخاص المتورطين الى العدالة، وتعويض الضحايا ، وابطال الادانات والافراج الفوري عن نشطاء الحراك”.