مراسلة:

توصلت بوابة ازغنغان الاخبارية بشكاية وعريضة استعجالية موقعة من طرف ازيد من مائة شخص من ساكنة حي الرويسي موجهة الى كل من عامل صاحب الجلالة على اقليم الناظور و باشا مدينة أزغنغان ورئيس المجلس الجماعي لأزغنغان في مواجهة جار لهم بسبب الشروع في نصب لاقط هوائي لإرسال وإستقبال موجات الهاتف الخلوي فوق سطح منزله.

حيث أثارت معلومات عن إحداث لاقط هوائي للإتصالات الهاتفية فوق سطح إحدى المنازل المتواجدة بالحي تخوف من الساكنة حيث طالبت من الجهات المعنية بالتدخل العاجل من أجل إلغاء تثبيت هذا الجهاز، محذرين من تأثيرات الموجات المغناطيسية على صحة عموم المواطنين والمواطنات وحتى التلاميذ والتلميذات المتمدرسين بكل من ثانوية إبن سينا الاعدادية ومجموعة مدارس العمال الإبتدائية التي يدرس بهما أزيد من 1700 تلميذ وتلميذة مشددين عن الأضرار التي تنتج عن هذا اللاقط في حين تثبيته ، وفي خطوة اولى من الساكنة التي ا قدمت على توقيع هذه العريضة التي فاقت المئة توقيع تطالب فيها بإلغاء تثبيت هذا اللاقط الهوائي كما انهم عازمون عن تنظيم وقفات احتجاجية اما البناية التي تظم اشغال تثبيت اللاقط بعدما مرت عن الشكاية الاولى التي تقدمت بها جمعية اباء و اولياء امور التلاميذ للثانوية الاعدادية ابن سيناء عن أزيد من نصف شهر دون تجاوب من المسؤولين في حين أن المشكى عليه قد إقترب من إكتمال عملية التنصيب.