ريف دييا

حذّرت السلطات الأمنية الإسبانية أفراد الجالية المغربية من الوقوع ضحايا لـ”لصوص الطرق” الذين ينتشرون في الطرقات المؤدية إلى جنوب إسبانيا بعد انطلاق عملية مرحبا الخاصة بعودة الجالية المغربية المقيمة في أوروبا إلى أرض الوطن.

وطالبت الشرطة الإسبانية باتخاذ الحيطة عند الوقوف في أماكن الاستراحة أو محطات التزود بالوقود، عن طريق الانتباه لكل غريب وإحكام إقفال السيارات خشية الوقوع ضحايا للسرقة.

كما يُحذر المهاجرون المغاربة من الوقوف في الأماكن الخالية أو غير المحروسة في الطرقات، حيث يستغل عدد من قطاع الطرق هذه الأماكن لاعتراض السيارات ومهاجمة أصحابها بهدف الاستيلاء على ممتلكاتهم.

ووفق تجارب السنوات السابقة، فإن عددا كبيرا من أفراد الجالية المغربية تعرضوا لعمليات السرقة والهجوم من طرف لصوص الطريق في الطرق الإسبانية.