متابعة

كشف تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن تزايد الطلب على الجواز التركي، وذلك بعد تخفيف السلطات التركية شروط الحصول عليه.

وأضاف التقرير الذي كتبته لورا بيتيل، أن أنقرة تستفيد من الناحية الاقتصادية، في ظل استثمار المتقدمين في العقارات، وهي إحدى الطرق التي تؤهلهم للحصول على الجواز التركي.

وتضيف كاتبة التقرير أن جمال يأمل الحصول على جواز سفره التركي الأحمر الداكن بحلول الصيف، وتنسب إليه القول “إن الجنسية التركية ستفتح الباب أمامي”.

وتشير إلى ارتفاع عدد المتقدمين للحصول على الجنسية التركية في الأشهر الأربعة الأولى منذ أن أعلنت أنقرة تخفيف شروط الحصول عليها، وأن غالبية المتقدمين من الشرق الأوسط. ويشير التقرير إلى أن أكثر من مئتي شخص تقدموا للحصول عليه في الأسابيع الخمسة الأولى بعد إعلان أنقرة عن الشروط السهلة.

وبموجب الشروط الجديدة للحصول على الجنسية التركية، فيمكن لأي شخص التأهل لها من خلال وضع 500 ألف دولار في رأس مال ثابت أو إيداع المبلغ نفسه في البنك، وهو رقم تم تخفيضه من 3 ملايين دولار.

كما تم تخفيض عتبة الاستثمار العقاري من مليون دولار إلى 250 ألف دولار، وهو معدل ينظر إليه على نطاق واسع على أنه محاولة للمساعدة في تعزيز قطاع البناء.