مطابعة

وجهت فاطمة السعدي البرلمانية عن اقليم الحسيمة، سؤالا كتابيا الى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حول مآل مشروع تحويل الطريق الساحلية بين الناظور الحسيمة إلى طريق سريع.

وكانت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقــل واللو جستيك و الماء بالناظور، اعلنت نهاية سنة 2017، عن طلب عروض لإجراء دراسة تثنية الطريق الوطنية رقم 16، المعروفة بالطريق الساحلي المتوسطي الرابطة بين الحسيمة والناظور.

وحسب الاعلان الذي اطلعت عليه موقع “دليل الريف”، فان هذه الدراسة التي رصد لها ميزانية قدرت مليار و120 مليون سنتيم، ستهم المقطع الطرقي الرابط بين اجدير باقليم الحسيمة، وتاويمة باقليم الناظور على طول 120 كيلومتر.

وتجدر الاشارة ان الطريق الساحلية، ساهمت بشكل كبير في فك العزلة عن ساكنة اقليمي الحسيمة والدريوش، الا انها اصبحت متهرئة، وتعرف الكثير من حوادث السير.