متابعة

أسدلت محكمة الاستئناف بالحسيمة أخيرا الستار على القضية التي أثارت الرأي العام المحلي والتي فقدت فيها سيدة حياتها على يد زوجها وابنائها وشقيقه خلال حصة خاصة بالرقية الشرعية من أجل طرد “الجن”.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن المحكمة اعتبرت أن التهم ثابتة في حق المتهمين، لتقضي في حق الزوج وشقيقه بـ18 سنة سجنا نافذة، فيما نال الابنان الراشدان 12 سنة سجنا نافذة بينما أدين القاصر بخمس سنوات سجنا نافذة.

للإشارة فإن الضحية تعرضت لتعذيب شديد من طرف المتهمين الذين كانوا يتوهمون أنهم يعالجونها من المس الشيطاني إلى أن فارقت الحياة، ليتم الاتفاق بعدها على طمس معالم الجريمة والادعاء بأن الراحلة توفيت بشكل طبيعي، إلا أن الخبرة الطبية أظهرت العكس ليدخل المحققون على الخط ويكشفون تفاصيل الجريمة النكراء.