متابعة

كشفت برقية كانت مضرجة ضمن خانة “سري للغاية” عن تفاصيل مثيرة جدا حول تفكير الملك الإسباني السابق “خوان كارلوس” بشكل جدي في وضع حد لسيادة بلاده على الثغرين المحتلين سبتة ومليلية.

وقالت وكالة “أوروبا برس” للأنباء أنها اطلعت على الوثيقة التي رفعت عنها الخارجية الأمريكية السرية، وهي عبارة عن برقية كانت أرسلتها البعثة الدبلوماسية الأمريكية بمدريد إلى الإدارة الأمريكية، وتتحدث عما دار في اجتماع مغلق عقد في أواخر السبعينيات مع الملك خوان كارلوس.

وجاء في البرقية أن الملك الإسباني بات متخوفا من تكرار سيناريو المسيرة الخضراء في اتجاه سبتة ومليلية، معربا عن استعداده للتنازل عن مليلية للمغرب لكون عدد الإسبان بها قليل، بينما سيتم إخضاع سبتة لنظام دولي كما كانت عليه طنجة في السابق، مؤكدا أنه قادر على إخماد غضب الجيش عليه بعد هذا الإجراء.