متابعة

توصل الموقع بمعطيات جديدة تهم الحريق المدمر الذي التهم عشرات الهكتارات بكل من غابتي تافرسيت وإفرني القريبتين من الدريوش.

مصادر مطلعة أكدت أن عناصر الدرك الملكي تمكنت من اعتقال 3 أشخاص من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاشتباه في تسببهم في انطلاق الشرارة الأولى للحريق الذي أتى على 500 هكتار من الأراضي الغابوية.

وأضاف المصدر ذاته أن هناك مشتبها به رابع نجح في مغادرة المغرب والفرار إلى بلجيكا حيث يقيم.

وشدد المصدر على أن خسائر سكان الدواوير المحاذية للغابات كانت فادحة جدا خاصة في دوار تافرسيت، وذلك بعدما أتلفت ألسنة اللهب المئات من أشجار الزيتون التي يعتمد عليها سكان المنطقة بشكل أساسي في معيشهم.

ويستعد السكان المتضررون للجوء إلى وزارة الفلاحة من أجل تعويضهم ماديا بسبب الخسائر التي طالتهم خاصة وأن أحدا من المسؤولين لم يزرهم أو يتواصل معهم منذ وقوع الكارثة.