متابعة

جدد “بيدرو اجناسيو ألتاميرانو” الناشط السياسي ورئيس الجمعية الوطنية للاندلس اليسارية، مطالبه بإنشاء جمهورية الاندلس، التي تضم إقليم الأندلس ومحافظة مورسيا وجزءا من جنوب البرتغال ومنطقة الريف في شمال المغرب.

وقدم ألتاميرانو في مقابلة تليفزيونية على قناة “تي في 3″، المطالب القومية لمنظمته، حيث اعتبر ان هذه المطالب لا تتوافق مع الحدود الجغرافية القائمة حاليا.

وأضاف ” بعد اربع سنوات من الان ” سيحكم في الاندلس الاحزاب القومية ، وهناك سيبدأ التاريخ في التغير،”نحن نريد جمهوريتنا الخاصة” على حد قوله .

وللاشارة فان الاندلوسيون يحتفلون في 4 ديسمبر من كل سنة بـ”يوم الأندلس”، ففي مثل هذا اليوم من سنة 1977، وخلال بدايات عملية الانتقال الديمقراطي في إسبانيا، خرج الأندلسيون في مسيرة ضخمة، من أجل المطالبة بمنح الإقليم حكما ذاتيا موسعا، يليق بالوزن التاريخي والاجتماعي للأندلس.

وسبق لمناصري هذه الهيئة اليسارية أن خرجوا في مظاهرات لدعم الكاتالونيين المطالبين بالانفصال عن إسبانيا، غير أن أعدادهم كانت أقل من أولئك الذين خرجوا في نفس المدن لدفاع عن وحدة المملكة الاسبانية، في وجه مطالب الانفصاليين الكتلان.